تارودانت .. مجددا مصرع عامل إنعاش بجماعة أولاد تايمة أثناء مزاولته عمله - Houara24 - هوارة 24

Houara24 - هوارة 24

تجربة إعلامية مستقلة تتطلع أن تكون إضافة نوعية في الإعلام الإلكتروني

إعلان اعلى المقالة

إعلن هنــــا

الاثنين، 9 ديسمبر 2019

تارودانت .. مجددا مصرع عامل إنعاش بجماعة أولاد تايمة أثناء مزاولته عمله


لقي عامل نظافة يشتغل عاملا مياوما (الإنعاش) بالجماعة الترابية أولاد تايمة، مصرعه أثناء مزاولته عمله زوال اليوم الاثنين 9 دجنبر 2019، على اثر سقوطه من على شاحنة لجمع النفايات تابعة لذات الجماعة بعد ارتطام شديد ناتج عن سقوط إحدى عجلات الشاحنة بحفرة بالطريق أمام دار الشباب بحي بوخريص بأولاد تايمة إقليم تارودانت.






وحسب مصادر مطلعة، فالهالك المسمى قيد حياته (الحسين .غ) من مواليد سنة 1996، وهو عازب وكان يسكن قيد حياته بحي الشراردة بأولاد تايمة، وقد تعرض للحادث أثناء مزاولة مهامه، وذلك بعدما انزلقت رجلاه عند وقوفه بالمكان الخلفي للشاحنة جمع النفايات، بعد ارتطام شديد ناتج عن سقوط إحدى عجلات الشاحنة بحفرة بالطريق، ليسقط على الأرض بقوة مما تسبب له في نزيف حاد على مستوى الرأس.

وفور علمها بالنبأ هرعت إلى عين المكان عناصر الأمن الوطني والوقاية المدنية وممثلي السلطة المحلية، حيث تم نقل الضحية على عجل إلى المستشفى، غير انه وافته المنية متأثرا بنزيفه الحاد، فيما تم فتح تحقيق من طرف عناصر الأمن للكشف عن ظروف وملابسات هذا الحادثة المأساوي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

هذا الحادث أعاد للأذهان مأساة مصرع عامل مياومي (ابراهيم د) بذات الجماعة مطلع شهر يونيو من هذه السنة، والذي تعرض هو الآخر للدهس تحت عجلات شاحنة لجمع النفايات مخلفا وراءه زوجة وأطفال بدون عائل ولا معين، الأمر الذي خلف استياء كبيرا في نفوس عدد من المتتبعين الذين عبروا عن استنكارهم الشديد للطريقة التي يتم من خلالها التعامل مع فئة العمال المياومين والعرضيين (الإنعاش) بجماعة أولاد تايمة، والتي وصفوها بالمهينة والحاطة من الكرامة الإنسانية، متسائلين في ذات الآن حول قانونية تشغيل هذه الفئة في أعمال شاقة وخطيرة في غياب الضمانات والتأمينات المتوجبة لذوي حقوق هؤلاء العاملين في مثل هذه الحالات، سيما أن هذه الفئة من الأعوان العرضيون و المياومون الذين يتقاضون أجورهم من ميزانية الجماعة الترابية يعيشون وضعا اجتماعيا مأساويا واقتصاديا هشا، ومشاكل كثيرة منها الحرمان من التغطية الصحية والحرمان من التعويضات العائلية والحرمان من إمكانية الانخراط في صناديق التقاعد، بالإضافة إلى هزالة الأجور التي لا تتعدى 69.73 درهم لليوم الواحد في حدود 24 يوما في الشهر أي 1773.52 درهم في الشهر.
محمد ضباش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقالة

إعلان متجاوب هنا

تسميات

تواصل معنا

أخر الافكار

من أنا

authorHossa
أعرف المزيد ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

اقسام