هل تعيد ” الأسواق” الإتحاديين لقيادة بلدية تارودانت - Houara24 - هوارة 24

Houara24 - هوارة 24

تجربة إعلامية مستقلة تتطلع أن تكون إضافة نوعية في الإعلام الإلكتروني

إعلان اعلى المقالة

إعلن هنــــا

الاثنين، 13 يوليو 2020

هل تعيد ” الأسواق” الإتحاديين لقيادة بلدية تارودانت


يعيش إقليم تارودانت هذه الأيام على إيقاع توتر غير مسبوق بين المجلس الجماعي لأيت إعزة الذي يقوده  الإتحادي ابراهيم الباعلي و مجلس جماعة تارودانت الذي يقوده حزب المصباح بسبب إقدام جماعة أيت إعزة على إقامة سوق أسبوعي يعقد كل يوم أحد و هو ما اعتبره مجلس البيجيدي بتارودانت مؤامرة ضد سوق اللسطاح بتاردانت و الذي يعقد في نفس اليوم، وساهمت هجرة الكسابة من سوق لاسطاح ب تارودانت الأحد الماضي في اتجاه أيت إعزة في زيادة حدة التوتر بين الطرفين ، توتر انعكس في مواقع التواصل الإجتماعي حيث اتهمت بعض الآصوات بالمدينة حزب الاتحاد الاشتراكي المعارض بالمجلس بالتواطؤ مع زميلهم في الحزب رئيس جماعة أيت إعزة لقتل المدينة اقتصاديا، وضع دفع إخوان مصطفى المتوكل للخروج عن صمتهم و إصدار بلاغ للرأي العام حول موقفهم من هذا الملف حيث عبروا عن استعدادهم الكامل ليكونو رهن إشارة التجار والسلطات للتعاون على معالجة الإشكال الذي وقع وفق ما يرضي المتضررين والمحتجين والتجار والساكنة ، بافق وبرنامج عمل واضح ومحدد بزمن معقول لجعل سوق لاسطاح وفق ما برمج وخطط له بالجماعة الترابية قبل 2015 .
كما حملوا رئاسة الجماعة كامل المسؤولية في كل ما يقع وما قد يقع من تداعيات وأضرار بمصالح التجار والمدينة والساكنة

ويرى مجموعة من المتتبعين، أن فشل مجلس البيجيدي بتارودانت في معالجة هذا الملف و كذلك حصيلته الهزيلة طيلة هذه الولاية ستساهم بلا شك في عودة حزب الإتحاد الإشتراكي لقيادة بلدية تارودانت و التي تعتبر إحدى قلاعه بجهة سوس قبل أن يفقدها في الانتخابات الجماعية الماضية لفائدة حزب البيجيدي. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقالة

إعلان متجاوب هنا

تسميات

تواصل معنا

أخر الافكار

من أنا

authorHossa
أعرف المزيد ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

اقسام